اقتصاد محلي

اليورو تحت الضغط قبيل بيانات القطاعات الرئيسية فى أوروبا واجتماع البنك المركزي

تراجع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ، ليستأنف خسائره مقابل الدولار الأمريكي ، والتي توقفت مؤقتا بالأمس ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع ، يأتي هذا التراجع تحت ضغط مخاوف استمرار تباطؤ الاقتصاد الأوروبي ، والتي قد تؤكد عليه بيانات القطاعات الرئيسية التي تصدر فى أوقات متلاحقة اليوم ، كما يترقب المستثمرين نتائج أول اجتماع للمركزي الأوروبي خلال 2019 ،والتي من المنتظر أن تتضمن أشارات قوية حول مستقبل السياسة النقدية فى منطقة اليورو.

تراجع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.1% حتى الساعة 08:05 جرينتش ،ليتداول عند 1.1370$ ، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1381$ ،وسجل الأعلى عند 1.1391$، والأدنى عند 1.1365$.

حقق اليورو بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.2% مقابل الدولار ، فى أول مكسب يومي خلال سبعة أيام ، ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.1336$ المسجل فى اليوم السابق.

تعرضت العملة الأوروبية مؤخرا لضغط سلبي ، مع تركيز المستثمرين على الجوانب الأساسية ، خاصة تلك المتعلقة بتوالي مؤشرات تباطؤ الاقتصاد الأوروبي .

وبهدف إعادة تقييم أداء الاقتصاد الأوروبي خلال الربع الأول من هذا العام يترقب المستثمرين فى أوقات متلاحقة اليوم بيانات القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الأوروبي خلال الشهر الجاري.

تصدر تباعا القراءة الأولية لمؤشر مديري مشتريات القطاعات الصناعية والخدمية فى أنحاء مختلفة من أوروبا خلال كانون الثاني/يناير.

كما يترقب المستثمرين أيضا نتائج أول اجتماع للمركزي الأوروبي خلال 2019 ، وسط توقعات الإبقاء على نفس السياسة دون أي تغيير ، لكن من المتوقع أن تقدم تصريحات دراغى أدلة جديدة حول مستقبل تطبيع السياسة النقدية.

قرار الفائدة الأوروبية يصدر بحلول الساعة 12:45 بتوقيت جرينتش ،ويتحدث ماريو دراغى محافظ البنك المركزي الأوروبي بحلول الساعة 13:30 جرينتش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق