تحفيز

فقدت حماستك تجاه مشروعك؟ 10 طرق لتحفيز نفسك مرة أخرى

عندما يريد أي شخص القيام بمشروع جديد، يكون متحمس في البداية، وغالبًا ما تقل هذه الحماسة، بل ومن الممكن أن تنتهي تمامًا في حال وجود أي معوقات، أو إحباطات، فكيف تعيد حماستك؟

إليك 10 طرق لتحفيز نفسك مرة أخرى:

  1. تذكر كيف كنت تفكر في مشروعك في البداية، كيف كنت تربطه بأحلامك المستقبلية، فإن ذلك سيلعب على الناحية النفسية لديك، مما يجعلك تستعيد حماستك سريعًا.
  2. فكر في أهداف جديدة لمشروعك، فغالبًا ما تكون الأهداف أولية عندما تبدأ المشروع أو تخطط له، وبعد فترة قد تجد أهداف جديدة تستحق فعلًا أن تكمل مشروعك.
  3. لا تستمتع إلى الإحباطات، وأبعد عن هؤلاء المحبطون. لن يتفق جميع الناس على شئ، فمنهم من يحفزونك، ومنهم من يحبطونك فقط لأنهم لا يرون قيمة لمشروعك، أو يحكمون عليه أنه فاشل أو حتى لأنه يوجد اختلاف في الأراء. ابتعد عن هؤلاء وركز على هدفك.
  4. لا تخاف من الفشل. أحيانًا تقل الحماسة لديك بسبب خوفك من الفشل والنتائج السلبية لمشروعك. اعلم أن الفشل دائمًا طريق للنجاح مهما طال الوقت، لذا لا تخف من الفشل، فحتى لو فشلت، ستنجح في النهاية.
  5. سجل جدول زمني للخطوات الخاصة بمشروعك. فهذا من شأنه أن ينبأك بالنتائج أولًا بأول، وهو ما يشجعك على استكمال المشروع بل وأيضًا تحفيزك لزيادة وتيرة العمل.
  6. لا تفكر أبدًا بشكل سلبي وكن إيجابيًا. إن التفكير بشكل سلبي سيجعلك لا تتقدم خطوة واحدة إلى الأمام. وسيؤثر هذا على حالتك النفسية بشكل عام مما يجعلك تترك مشروعك.
  7. ابحث عن نقاط القوة في مشروعك وفي نفسك أيضًا. إن كان لمشروعك نقاط قوة اجتماعية أو إنسانية بالذات، فإن هذا سيحفزك لتبدأ من جديد خاصة وأنك تعلم أن هناك فوائد ستعود على أشخاص غيرك.
  8. إن لنفسك عليك حقك. أي أنك بحاجة إلى هدوء نفسي من أجل استعادة تفكيرك في مشروعك. يمكنك فعل ذلك عن طريق الاستماع إلى موسيقاك المفضلة، قراءة كتاب، تقضية عطلة في الخارج، تناول الغداء مع أحد الأصدقاء. فكل هذا من شأنه أن ينسيك كل شئ ويجعل نفسك مستعدة للبدء من جديد.
  9. انضم إلى مجتمعات الأعمال. إن الانضمام إلى هذا النوع من المجتمعات سيجعلك تتعرف على أشخاص قد نجحوا بالفعل في تحقيق أهدافهم، مما سيشجعك بشكل غير مناسب، لتصبح واحدًا منهم.
  10. اطلب الدعم من الأشخاص المؤمنون بك. سيقومون بدعمك بشكل دائم ومساعدتك كي تسترجع حماستك.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق