حصريات

أسعار العقارات في هذه المدن هي الأغلى عالميًا

شهد العالم زيادة ملحوظة في الاستثمار العقاري، والذي أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات بشكل قياسي، خاصة منذ 2009 عندما ارتفع سوق العقارات ووصل لأعلى مستوياته.

 وبسبب أزمة الرهن العقاري شهد العالم تدهورًا اقتصاديًا، والذي أدى بدوره لتقليل معدلات الفائدة والتخفيف الكمي والرهون العقارية على مدار سنوات، وجاءت النهضة في الاستثمارات العقارية لترفع أسعار العقارات لمستويات قياسية.

رغم كل ذلك ومع تنبؤات انخفاض النمو الاقتصادي العالمي في 2019، بدأت أسعار المنازل بالانخفاض مرة أخرى.

وتصدرت هونج كونج المركز الأول في قائمة أغلى المنازل، وذلك بحسب نتائج المسح الديموجرافي العالمي لعام 2019، تليها فان كوفر، سيدنى، ملبورن، وأخيرًا سان خوسيه.

ومن خلال السطور القادمة سنتعرف بشيء من التفصيل على هذه المدن الخمسة :

5- سان خوسيه:

تعد سان خوسيه أكبر مدن منطقة كاليفورنيا الشمالية، وتقع في وادي السليكون جنوب خليج سان فرانسيسكو والذي كان السبب في ارتفاع أسعار العقارات بها.

ويسعى رجال الأعمال المستثمرين لشراء العقارات في مدينة سان خوسيه، والاستفادة من انخفاض الفوائد، على عكس أصحاب الدخول المنخفضة الذين ينفقون 62% تقريبًا من دخلهم في إيجار المنزل.

وقد يصل سعر العقار المنزلي في مقاطعة سانتا كلارا القريبة من سان خوسيه لنحو 1.2 مليون دولار.

4- ملبورن:

وهى عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية، وأسرع المدن نموًا، وبالرغم من ذلك تشهد هبوطًا في الأسعار محليًا، ويفضل السكان بمدن أستراليا شراء العقارات الكبيرة المستقلة مما يعد أحد أسباب زيادة مشكلة الإسكان بها، وجاء انخفاض أسعار الفائدة على مدار الست سنوات الماضية ارتفاعًا ملحوظًا في الطلب على شراء العقارات.

3- سيدنى:

أكبر وأقدم مدينة في استراليا والتي يقطنها نسبة كبير من السكان، والذي كان سبب في ارتفاع مستوى المعيشة بها لأعلى 11.7 مرة من متوسط الدخل، ومع ذلك تنخفض أسعار العقارات بها.

4- فانكوفر:

مدينة كندية نقع في جنوب غرب ولاية كولومبيا البريطانية، وتميزت المدينة بالزيادة في الاستثمارات الأجنبية، ويرجع السبب في ذلك أن القوانين بها غير فعالة، وأصبحت الأفضل لغسيل الأموال من قبل الأثرياء في الصين.

5- هونج كونج

 توجد على ساحل الصين الجنوبي، وشهدت انخفاض في أسعار العقارات من يوليو 2018، ووصل ثمن بيع بعض الأراضي بها في المزادات إلى 2.2 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق