اقتصاد عالمي

الذهب متقلب والنفط في حالة انتعاش

شهد أمس الاثنين تقلبات في أسعار الذهب وارتفاعاً في سوق النفط بنهاية التعاملات.

انخفاض الذهب وصعود النفط

يواصل الذهب مسلسل تدني أسعاره، فبعد جلسة غلب عليها طابع التقلب تراجعت أسعار الذهب بنهاية التعاملات أمس الاثنين مع ترقب لاجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي، كما استمرت عروض الدولار الضعيفة.  

وعلى الرغم من صعود الذهب على مدى الجلسة، إلا أنه لم يتمكن من الحفاظ على هذا الصعود ليتراجع بنهاية التعاملات.

وعلى النقيض، ارتفعت أسعار النفط محققة مكاسب قوية بنهاية التعاملات، حيث صعد مؤشر سهم “نايمكس” بنسبة 1% ليصل لأعلى مستوى في 4 أشهر، مع استمرار منظمة أوبك سياستها في خفض الإنتاج.

وقد قررت منظمة أوبك أمس إلغاء الاجتماع المزمع عقده في أبريل القادم، في إشارة منها باستمرار اتفاقية خفض إنتاج النفط حتى شهر يونيو القادم على الأقل.

مؤشرات الأسهم العالمية

ارتفع المؤشر الصناعي للأسهم الأمريكية “داو جونز” بنهاية التعاملات للجلسة الرابعة على التوالي في حالة ترقب وانتظار اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

فيما تراجع سهم “بوينج” بنسبة 1.5% بنهاية التعاملات ليفشل في التعافي، مع تصريح التقرير الصحفي بشأن تحقيق وزارة النقل الأمريكية بخصوص عمليات الموافقة التي تمنحها هيئة الطيران الفيدرالية لشركة بوينج.

وفي مؤشرات اقتصادية أمس، وعلى عكس توقعات المحللين الاقتصاديين استقرت ثقة بناء المنازل الأمريكية، حيث كانت تشير التوقعات إلى ارتفاعها خلال مارس الحالي.

بينما ساد النطاق الأخضر على مؤشرات الأسهم الأوروبية بنهاية التعاملات، في حالة ترقب وانتظار للتطورات الاقتصادية والسياسية.

وقد صرح “جون بيركو” المتحدث باسم مجلس العموم البريطاني، بأنه إذا لم تقوم الحكومة بتعديل اتفاقية البريكست؛ فلن يوافق البرلمان على إجراء تصويت ثالث حول الصفقة.

وكشفت بيانات اقتصادية في نطاق منطقة اليورو عن ارتفاع فائض الميزان التجاري خلال يناير الماضي.

ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية بنهاية التعاملات ارتفاعاً ملحوظاً، حيث صعدت لأعلى مستوى في 10 أشهر، لتسجل أفضل أداء داخل البورصات الأسيوية.

وارتفع مؤشر سهم “نيكي” الياباني بنهاية التعاملات بفضل صعود أسهم الرقائق، وقد كشفت تقارير اقتصادية عن تسجيل أول فائض في الميزان التجاري باليابان منذ سبتمبر الماضي.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق