اقتصاد محلي

16% نصيب الصين من تجارة السعودية خلال يناير 2019

اعتلت الصين الوجهات الخارجية لتجارة المملكة العربية السعودية واستحوذت على ما يعادل نسبة16.01% من حجم التبادل التجاري للمملكة خلال شهر يناير الماضي 2019، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما في يناير 2019 ما يوازي نحو 20.25 مليار ريال سعودي، بالمقارنة مع ما يساوي 17.62 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي 2018، بزيادة بلغ مقدارها 2.63 مليار ريال وبارتفاع بلغت نسبته نحو 14.9 %، وذلك طبقاً لما ورد من بيانات حديثة عن هيئة الإحصاء السعودية، كما بلغ إجمالي حجم التجارة الخارجية للمملكة ما بلغت قيمته نحو 126.47 مليار ريال سعودي خلال شهر يناير 2019 وسجلت فائض تجاري بلغت قيمته نحو 42.63 مليار ريال.

 بلغ الفائض التجاري مع بكين ما قيمته قدرت بنحو 3.88 مليار ريال خلال يناير الماضي، مقابل فائض بلغ مقداره نحو 5.36 مليار ريال بانخفاض بلغت نسبته 27.7 %، وذلك خلال نفس الفترة من عام 2018.

تصدرت الصين القائمة في الوجهات العالمية لصادرات المملكة العربية السعودية خاصةً السلعية سواءً البترولية وغير البترولية بما بلغت قيمته نحو 12.06 مليار ريال خلال شهر يناير 2019، بالمقارنة مع الصادرات التي بلغت مامقداره 11.49 مليار ريال في ذات الوقت من الشهر المماثل من عام 2018، بنمو بلغ نسبة 4.98 %، فيما تراجعت صادرات السعودية إلى الصين بما يوازي نسبة تعادل 18.6 %، بالمقارنة مع ما يساوي 14.81 مليار ريال خلال شهر ديسمبر 2018، وذلك من خلال بيانات رسمية أعلنت عنها هيئة الإحصاء بالمملكة العربية السعودية، بينما صعدت صادرات المملكة البترولية للصين بما بلغت نسبته نحو 15.9 % خلال شهر يناير 2019 لتصل إلى ماقيمته 3.13 مليار ريال، مقابل نحو 2.69 مليار ريال في ذات الشهر من عام 2018. تعتبر الصين واحدة من أكبر الشركاء التجاريين للمملكة العربية السعودية حيث تعد بكين المورد الأول للمملكة السعودية، بما بلغ قيمة 8.19 مليار ريال وذلك خلال الشهر الأول من العام الحالي 2019، كما سجلت الواردات السعودية من الصين زيادة بلغت نحو 33.6 % في شهر يناير 2019، مقابل مابلغت قيمته نحو 6.13 مليار ريال في نفس الشهر من عام 2018.

تعد اليابان أيضاً ذات أهمية اقتصادية للمملكة حيث تعتبر الشريك الثاني، والتى احتلت المرتبة الثانية لوجهات الصادرات السعودية خلال يناير 2019 بأجمالي ماقيمته بلغت 8.34 مليار ريال لتسجل إنخفاض بلغت نسبته 21.8 %، بالمقارنة مع قيمتها المالية البالغة 10.67 مليار ريال خلال نفس الشهر من عام 2018، بينما كانت تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الثانية أيضاً لأهم الدول المصدرة للمملكة بمايوازي 4.78 مليار ريال سعودي، حيث حدث تراجع لفاتورة الواردات بالمقارنة مع قيمتها التي بلغت نحو 5.96 مليار ريال خلال يناير من عام 2018، لتصل نسبة الانخفاض إلى 19.8 %، كما سجلت واشنطن المرتبة السابعة لوجهات صادرات المملكة خلال يناير 2019، بأجمالي بلغ 4.88 مليار ريال وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية ثالث أكبر الشركاء التجاريين للمملكة العربية السعودية بأجمالي تجارة مشتركة بلغت 9.65 مليار ريال، بعد الصين واليابان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق